Suivez nous

عربي

النائب أميرة سليم تفتح النار على مؤسسة التلفزيون العمومي

Publié

le

نددت النائب بالمجلس الشعبي الوطني الجزائري أميرة سليم، بالوضع الذي آلت إليه مؤسسة التلفزيون العمومي، وتكرر أخطائها في الآونة الأخيرة، وهذا بعد قيام العمال بتحميل صورة للجيش الفرنسي ووضعها كواجهة للإعلان الترويجي لروبرتاح حول الجيش الوطني الشعبي .

وقالت أميرة سليم خلال منشور عبر صفحتها الرسمية بالفايسبوك :”لن نقبل التلاعب برموزنا الوطنية، الجيش ركيزة وطنية ورمز لا يمكن أن نقبل التلاعب به”.

‎   وتأتي خرجة النائب أميرة سليم، بعد أن بث التلفزيون الجزائري برنامجا خاصا بالجيش الوطني الشعبي، لكن هذا البرنامج تضمن سقطات وأخطاء لم يستصغها العام والخاص، اين قالت في هذا الصدد :” تدل اخطاء ذلك العمل الهام على غياب الرقابة في مؤسسة التلفزيون من المدير الى المسؤولين عن الاخراج والرقابة، هذا دليل وصول الإعلام العمومي الى مستويات الاستهتار بالمنتج الاعلامي للتلفزيون الذي يحتاج الى اصلاح مستعجل”.

  كما اضافت ذات المتحدثة أن الترهل الذي نعيشه في الاعلام العمومي يذكرنا بالسقطات المدهشة لوكالة الأنباء الجزائرية، إنه لوضع مشين ما وصلت إليه مؤسسات الإعلام العمومي ويجب أن يتغير الوضع القائم في أسرع وقت ممكن.

هذا واختتم المنشور بتقديم مجموعة من الأسئلة على غرار: »فهل يجب أن نفعل قانون العقوبات ضد من يخطئ في  حق الشعب ومؤسسات الدولة؟،  هل توجد مؤسسة اعلامية يرتكب موظفوها الاعلاميون بالتلفزيون مثل هذه الاخطاء؟،يجب أن نصلح التلفزيون العمومي وإلا ضاعت هيبة الدولة

أميرة سليم نائب بالمجلس الوطني الشعبي