Suivez nous

Médias

إيداع مدير ONDA السابق سامي بن شيخ سجن الحراش

Publié

le

أمر قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد إيداع المدير العام السابق للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة « سامي بن شيخ »، سجن الحراش، وهذا في قضية حادثة التدافع خلال حفل الفنان سولكينغ بملعب 20 أوت بالعاصمة.

الحادثة التي يعود تاريخها إلى الشهر الماضي، والذي أدى فيها سوء تنظيم حفلة المغني الجزائري الشهير « سولكينغ » إلى وفاة 5 شباب (ذكور واناث)، بسبب التدافع الذي وقع أثناء الدخول إلى ملعب 20 أوت بالعاصمة، وهو ما أدى يومها إلى استقالة وزيرة الثقافة، واقالة المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، سامي بن شيخ، وفتح تحقيق بعدها والذي أدى إلى إيقاف العديد من الأسماء.

وعلى غرار سامي بن شيخ، قد قرر قاضي التحقيق ايداع مسؤولين إثنين لشركتي تأمين و حراسة الحبس المؤقت، كما قام وكيل الجمهورية بالاستماع لأكثر من 30 شخصا في قضية حادثة التدافع، من بينهم رئيس بلدية بلوزداد والوالي المنتدب حسين داي.

Publicité
Cliquez pour commenter

Laisser un message

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.