Suivez nous

Médias

تأبينية الراحل احسن حمران… قصة استاذ احبه الجميع

Publié

le

أعرب  العديد من الأساتذة الجامعيين عن حزنهم العميق، لفقدان الراحل الدكتور « احسن حمران »، وذلك خلال الوقفة التأبينية، التي نظمت بكلية الإعلام والاتصال بجامعة الجزائر 3.

وخلال هذه الوقفة التأبينية التي شهدت حضور رفقاء درب الراحل من أساتذة وطلبة، عبر معظمهم عن حزنهم الشديد لفقدانهم لقامة من قامات الإعلام، والذي عرف بحسن معاملته للطلبة من دون أي تمييز بين الجنسين، هذا الأمر ترك في نفوسهم فراغا كبيرا، أين تم ابراز مآثر الراحل الذي كان يحتل مكانة كبيرة داخل قلوبهم، وهو الذي لقنهم ابجديات فنيات التحرير وأصول الكتابة الصحفية الصحيحة.

وقال نائب العميد المكلف بالبيداغوجيا لكلية الإعلام والاتصال الدكتور أحمد بوخاري خلال كلمة ألقاها بهذه المناسبة أن : » الراحل يعد قامة من قامات الإعلام، فقد قدم الكثير لخدمة طلبته »، أين ثمن ذات المتحدث جهود الطلبة والأساتذة والموظفين الذين قاموا بتنظيم هذه التأبينية تخليدا لذكرى الفقيد الدكتور أحسن حمران .

بدورها وصفت الدكتورة كنزة بودلة المرحوم بـــ »الملاك »، وذلك بسبب كثرة مناقبه أين قالت فيه : » أنه كان نسمة و محبا للسلام، وناشرا له بطريقته المثلى،  فكل من يقصد مكتبه إلى اللحظة  يلين  قلبه حتى بعد مرور مدة من وفاته، ذلك لان الذكريات لا زالت لصيقة من الصعب نسيانها.

هذا وقد تم على هامش هذه التأبينية تم تكريم زوجة المرحوم، الدكتورة رشيدة بشبش، من قبل رئيس الجامعة، قبل عن يتم الإعلان عن تأسيس نادي « آفاق الإعلام » الذي حمل إسم الدكتور أحسن حمران، أين دعا رئيسه الطالب « حسام بن سكايم »، زوجة الفقيد لتكون رئيسا شرفيا للنادي