Suivez nous

Médias

فايسبوك يتبرع ب100 مليون دولار أمريكي لوسائل الإعلام

Publié

le

تعهّدت شركة فايسبوك، بدعم المؤسسات الإعلامية، عبر تبرعها بـ 100 مليون دولار أميركي لإنفاقها في التمويل والإعلانات، وذلك بعدما أثرت أزمة كورونا بشكل كبير في مداخيل جل وسائل الإعلام المكتوبة، بسبب ما يعيشه العالم من حجر صحي.


وبعد كل من تويتر وغوغل وغيرها من المؤسسات الكبرى، جاءت مبادرة مسؤولي الفايسبوك، في وقت يتحملّ فيه ناشرو الأخبار، لاسيّما الصحف والمجلات المطبوعة، العبئ الأكبر من الخسائر، بعدما سحب المعلنون ميزانياتهم التسويقية، لترشيد التكاليف في ظل الأجواء الضبابية التي ترخي بظلالها على المجال الاقتصادي مع الوباء.

وأوضحت شركة فايسبوك، في بيان لها، أنّ 25 مليون دولار أميركي من إجمالي التبرعات ستخصص لتمويل الإعلام الأميركي، بينما ستنفق 75 مليون دولار أميركي على المؤسسات الإعلامية العالمية، أين وزعت الحصة الأولى من التبرعات على 50 غرفة تحرير إخبارية محلية في الولايات المتحدة وكندا.


هذا وقامت غوغل يوم الجمعة الماضي، بالتبرع بأكثر من 800 مليون دولار أميركي على شكل تمويل وإعلانات للشركات والمؤسسات الحكومية والطبية