Suivez nous

Médias

مجلة الجيش تعود للتكالب الإعلامي الأجنبي على الجزائر

Publié

le

تضليل إعلامي فاضح، هو عنوان مقال عادت فيه مجلة الجيش، من خلال عدد شهر جوان الجاري، إلى الحديث عن الروبورتاج الذي بثته القناة الفرنسية الخامسة، والذي إعتبر بمثابة تكالب على الجزائر وهي التي تتجه نحو بناء “الجزائر الجديدة”.

وقالت مجلة الجيش في مقال نشر بالصفحة 31، أنه “من السذاجة الإعتقاد أن هذه الوسائل الإعلامية من خلال بثها لمواد ومضامين إعلامية لا تعكس الحقيقة تماما، تسعى فعلا لتنوير الرأي العام وصون حقه في العالم كما تدعي، طالما أنها ترمي إلى تحقيق أهداف مشبوهة وفق استراتيجية مدروسة بعناية… “

و أضاف المقال أيضا: “الملاحظ أن بعض القنوات التلفزيونية الأجنبية التي تخوض من حين لآخر في مواضيع تتعلق بمجتمعنا تتعمد التكرار الممل وتسليط الضوء على أحداث معينة ومن زاوية محددة ومحاولة إبراز أشخاص بعينهم وتصويرهم على أنهم نماذج معبرة للمجتمع وتقديمهم على أساس ان لهم دور وتأثير ما في المجتمع، في حين ان ذلك ليس صحيحا وغالبا ما يؤدي الى نتائج عكس المراد بلوغها”.

كما تساءلت المجلة في هذا العدد إن كان يحق إعلاميا أن تستهدف قناة تلفزيونية أجنبية قيم مجتمع ما ومؤسساته والتحجج في كل مرة بحرية التعبير وبأن الحكومة لا تتدخل في طريقة عملها؟؟ وتابعت تقول: في حين أن الواقع يقول أن المؤسسة الإعلامية ومهما بلغ هامش الحرية الذي تتمتع به فهي تلتزم بخارطة الطريق التي تعتمد الجهة التابعة لها.

هذا وأكدت مجلة الجيش أن سقوط القناة المعينة إلى أدنى مستوى على النحو الذي حدث كان مبرمجا وعن سبق إصرار.

Publicité
Cliquez pour commenter

Laisser un message

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.