Suivez nous

Médias

وجوه جديدة بنشرة الاخبار على قناة كنال ألجيري العمومية

Publié

le

وجوه جديدة بنشرة الاخبار على قناة كنال ألجيري

آثار انتقال الصحفية ومقدمة الاخبار باللغة الفرنسية بقناة الشروق « ريم عماري » إلى قناة كنال ألجيري الناطقة بالفرنسية، موجة من الانتقادات، وذلك بسبب المعايير التي تنتهجها هذه المؤسسة الإعلامية العمومية اثناء انتقاء وتوظيف الصحفيين.

وستقدم ملكة جمال الجزائر لسنة 2013، النشرة الاخبارية بقناة كنال ألجيري في تمام الساعة 19 ، بالرغم من عدم دراستها للإعلام بالجامعة، حيث تخصصت في دراسة الجيوفيزياء، قبل أن تلج عالم الإعلام عن طريق قناة الشروق سنة 2016، وربط كثيرون انضمامها للتلفزيون العمومي بعلاقاتها برجل الأعمال المعروف « عمر بن عمر »

ريم عماري ليست الوجه الجديد الوحيد بقناة كنال ألجيري، التي يبدوا انها قد انتهجت سياسة جديدة من خلال منح الفرصة لوجوه انثوية شابة، أين سجلنا انظمام مذيعة تلفزيون دزاير تيفي صبرينة روابح ، التي فضلت خوض تجربة جديدة في ظل الأوضاع المزرية التي يعيشها مجمع « الوقت الجديد » ، بعد سجن مالكه « علىي حداد »، و انضمت صابرينة روابح إلى دزاير تيفي في عام 2012 وغادرتها اليوم بعد نهاية إمبراطورية علي حداد الإعلامية.

وصول هاتين المذيعتين سيشعل نار التنافس بمبنى شارع الشهداء، مما قد يعيد مجددا الهيبة لمؤسسة التلفزيون العمومي الذي اختار ديكورا جديدا لنشراته الاخبارية، من أجل منافسة باقي القنوات الخاصة التي اكتسبت الخبرة الضرورية بالرغم من المشاكل المالية التي تتخبط فيها.

Publicité
Cliquez pour commenter

Laisser un message

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.