Suivez nous

Médias

وزارة الصناعة تنفي ما تناولته قناة البلاد، وهذه الأخيرة توضح

Publié

le

دعت وزارة الصناعة والمناجم، وسائل الإعلام لاسيما السمعية والبصرية منها، إلى تحري الدقة في نقل المعلومة والتحلي بالمهنية والإحترافية بعدم إخراج التصريحات الرسمية عن نطاقها، عبر فيديوهات قصيرة يتم اقتطاعها وإخراجها من السياق العام للموضوع الذي يتم تناوله، وذلك ضمانا لحق المشاهد في الإعلام والحصول على معلومة دقيقة وكامل.

وقامت وزارة الصناعة والمناجم وبعدما بثت قناة البلاد مقطعا للوزير « فرحات آيت علي » صرح من خلاله ان السيارة ليست أولوية بالنسبة للحكومة لتستوردها بالعملة الصعبة، وهو ما إعتبره الوزارة كممارسة تتنافى مع أخلاقيات المهنة و تتعارض مع مبادئ قانون الإعلام وآداب العمل الصحفي.

.

ومباشرة بعد بيان الوزارة قامت قناة البلاد بتوضيح موقفها من الحادثة، حيث قالت « سقط سهوا في عنوان لفيديو يتعلق بوزير الصناعة والمناجم فرحات آيت علي، خلال اللقاء الذي أجراه مع قناة البلاد وعدد من الصحف المكتوبة، أن الوزير صرح بأن « السيارة ليست أولوية بالنسبة للحكومة لتستوردها بالعملة الصعبة »، والأصح الذي يظهره الفيديو الخاص بالتصريح أن « المواطن الجزائري البسيط يفضل أن تدعمه الحكومة في السكن والشغل والحماية الاجتماعية، عوض تضحيات جبائية على السيارات الفارهة المستوردة ».

كما وضحت قناة البلاد أن التصريح جاء في إطار مثال قدمه الوزير عن سيارة « رانج روفر » التي تتجاوز جمركتها 250 مليون سنتيم، تضحي بها خزينة الدولة.



هذا وأكدت وزارة الصناعة والمناجم في هذا الصدد على أن الوزير لا ينفي بتاتا حق المواطن في امتلاك سيارة، وإنما يتعلق الأمر بالجانب الجبائي المرتبط بعملية استيراد السيارات لا سيما الفخمة منها.

Publicité
Cliquez pour commenter

Laisser un message

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.