Suivez nous

Médias

وسائل الإعلام الخاصة ممنوعة من تغطية المحاكمات العسكرية

Publié

le

منعت صبيحة هذا الاثنين جل وسائل الإعلام الجزائرية الخاصة، المرئية منها و المكتوبة، من تصوير المحاكمة العسكرية المتعلقة بكل من سعيد بوتفليقة، اللجنرال السابق محمد مدين، بشير طرطاق، والأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، وذلك بعد تداول أنباء في وقت سابق ببث هذه المحاكمة على المباشر والسماح للشعب الجزائري بمتابعة اطوارها.

وعلى عكس وسائل الإعلام الخاصة التي منعت حتى من الإقتراب من محيط المحكمة العسكرية، فقد تم السماح لصحفي التلفزيون العمومي دخول المحكمة بغرض بث تفاصيل المحاكمة في النشرات المقبلة، وبهذا لن يكون بمقدور وسائل الإعلام الجزائرية والأجنبية، بث مجريات محاكمة « رموز النظام السابق » تلفزيونياً من المحكمة العسكرية، بإستثناء التلفزيون العمومي.

يُذكر أن وزير الإعلام و الإتصال، حسن رابحي، كان قد أكد في وقت سابق على إمكانية بث محاكمة للشعب الجزائري من المحكمة العسكرية بالبليدة، من أجل إضفاء الشفافية، الا انه ولظروف خاصة لا يعلمها إلا أصحاب القرار فقد تأجل بث هذه المحاكمة على المباشر ، في انتظار ما ستحمله الايام القادمة.

Publicité
Cliquez pour commenter

Laisser un message

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.