Suivez nous

Médias

وقفة إحتجاجية تضامنية لعشرات الصحافيين الجزائريين مع خالد درارني

Publié

le

قام يوم الإثنين، العشرات من الصحافيين الجزائريين بتنظيم وقفة إحتجاجية تضامنية، أمام دار الصحافة طاهر جاووت بالعاصمة، وذلك لمساندة الصحفي خالد درارني، ومعتقلي الرأي.

الوقفة التي تزامنت مع تنظيم وزارة الإتصال لندوة خاصة بالإشهار العمومي، طالب منظموها بحرية الصحافة والتعبير، وإطلاق سراح صاحب موقع قصبة تروبين الصحفي خالد درارني، وجميع معتقلي الحراك الشعبي.

وحكمت المحكمة في وقت سابق بـ3 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية 50 ألف دينار، في حق خالد درارني، فيما أصدرت حكم سنتين سجنا وغرامة مالية 50 ألف دينار في حق سمير بلعربي وسليمان حميتوش.

هذا وتم إيقاف درارني يوم السبت 8 مارس، أثناء قيامه بتغطية مسيرة سلمية، ومثل أمام وكيل الجمهورية يوم 9 مارس، رفقة 31 معتقل تم توقيفهم بين يومي الجمعة والسبت من الأسبوع الأول لشهر مارس، غير أنه تم تمديد الوقف تحت النظر في حقه مرتين، قبل أن يصدر الحكم النهائي.